التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


دولية اقليمية

قاتل الفنانة اللبنانية يشارك الوليد بن طلال في فيديو دعائي!

نشر الأمير السعودي الوليد بن طلال فيديو دعائي لمدينة شرم الشيخ، عبر حسابه على موقع "تويتر"، معلقاً عليه قائلاً: "(ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين).. ستظلين يا مصر آمنة للسياحة والاستثمار".

وظهر رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى، الخارج من السجن بعفو صحي منذ أشهر قليلة، بصحبة شريكه الأمير السعودي الوليد بن طلال، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، وهما يتجولان في المدينة ويلعبان كرة الطائرة في أحد منتجعات شرم الشيخ. كما ظهر الأمير السعودي وهو يشارك في سباق للدراجات، وفي لقطات أخرى وهو يتسلق الجبل، ويستمتع بألعاب البحر.

يُذكر أن الأمير الوليد بن طلال، استقبل منذ أيام الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتور شهاب مرزبان كبير مستشاري الوزيرة للشؤون الاقتصادية، وهشام طلعت مصطفى رئيس مجموعة طلعت مصطفى بمدينة شرم الشيخ.

واتفق الجانبان خلال اللقاء على زيادة استثمارات الأمير الوليد بن طلال في مصر، حيث قرر التوسع في منتجع فورسيزون بشرم الشيخ، ليكون أكبر منتجع في العالم والاستثمار في إنشاء فندقين جديدين بالعلمين ومدينتي، ومن المنتظر أن يتجاوز حجم هذه الاستثمارات الجديدة نحو 800 مليون دولار بالاشتراك مع مجموعة طلعت مصطفى، التي بلغت استثمارتها في منتجعات فورسيزون شرم الشيخ ونايل بلازا والإسكندرية ومشروع مدينتي ومشروع العلمين نحو 1.8 مليار دولار.

وأصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي في 23 يونيو/حزيران الماضى، قراراً بالعفو الصحي عن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى، والمُدان في قضية مقتل الفنانة سوزان تميم، مراعاة لظروفه الصحية، ولقضائه ثلاثة أرباع المدة المقررة بـ15 عاماً.


رصد موقع ليبانون ديبايت
2017 - آب - 13

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

إنهاء أزمة الرهائن بمجمع ترفيهي وسط بريطانيا
إنهاء أزمة الرهائن بمجمع ترفيهي وسط بريطانيا
تيلرسون: السعودية ليست مستعدة لمحادثات مع قطر
تيلرسون: السعودية ليست مستعدة لمحادثات مع قطر
الحزب الحاكم يتصدر انتخابات اليابان
الحزب الحاكم يتصدر انتخابات اليابان
قطر تدين هجوم "الواحات" في مصر
قطر تدين هجوم "الواحات" في مصر
تيلرسون يصل الدوحة قادما من الرياض
تيلرسون يصل الدوحة قادما من الرياض
السعودية تنفي زيارة أحد مسؤولي المملكة لإسرائيل سراً
السعودية تنفي زيارة أحد مسؤولي المملكة لإسرائيل سراً