التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


المحلية

سالم زهران: اللواء ابراهيم وحزب الله "مانوا" على القيادة السورية

رأى مدير مركز الارتكاز الإعلامي “سالم زهران” في جبهة النصرة الجناح العسكري لقوى ما يسمى 14 آذار , لافتاً إلى أن قِوى المقاومة “حزب الله و إيران و سوريا” اليوم استطاعت أن تُسقِط إمارة القلمون التي كان هدفها فصل سوريا عن لبنان و بالتالي فصل الإمداد عن المقاومة .

وأكد زهران أن قوات اليونيفيل لن تكون إلا في الجنوب و لن يمتد الـ 1701 إلى السلسلة الشرقية و الحدود الشمالية و أن حزب الله لن يسمح بقطع شريان الإمداد للمقاومة ولو بالدم , متسائلاً عن الهدف من محاولة تحويل اليونيفيل من قوات لحفظ السلام إلى قوات للاشتباك السياسي الداخلي !.

وعن تفاصيل استكمال اتفاق الجرود وخروج ” سرايا أهل الشام” , كشف زهران أن اللواء عباس ابراهيم مع حزب الله “مانوا” على القيادة السورية لتسهيل خروج سرايا اهل الشام إلى بلدة الرحيبة بسلاحهم الفردي وعبر الباصات .

و تابع زهران مشيراً إلى أن الشرط الجديد الذي طالبت به “سرايا أهل الشام” لن يمر , وهو الخروج بآلياتهم إلى الرحيبة , مؤكداً أن الباصات الخضر جاهزة لنقلهم بعد 72 ساعة كحدٍّ أقصى .

و تابع زهران مشيراً إلى أن معركة جرود رأس بعلبك بدأها الجيش اللبناني وايقاعها على نار هادئة لم نعتد عليه , لافتاً إلى أن إصرار الجيش اللبناني على خروج سرايا أهل الشام يعود لعدة أسباب من أهمها استكمال تطويق داعش في مراكزه .

و قال زهران أن الحريص على الجيش اللبناني لا يستطيع وضع برنامج زمني لبداية معارك رأس بعلبك و نهايتها , لأن سير المعارك يتم حسب الظروف العسكرية و الميدانية .

كما ردّ زهران على النائب “عقاب صقر” قائلاً : “إنه زمن حسن نصرالله شئت أم أبيت”, مؤكداً تورط صقر بالمشروع التركي – القطري.
رصد موقع ليبانون ديبايت
2017 - آب - 13

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

محمد المشنوق يعلن تعيين كاغ وزيرة للخارجية الهولندية
محمد المشنوق يعلن تعيين كاغ وزيرة للخارجية الهولندية
عدوان: نؤكد تمسكنا بالمصالحة التاريخية
عدوان: نؤكد تمسكنا بالمصالحة التاريخية
قاووق:لن تستطيع أميركا أن تغيّر موقف "حزب الله"
قاووق:لن تستطيع أميركا أن تغيّر موقف "حزب الله"
هادي حبيش: الانتخابات حاصلة والمعركة فردية
هادي حبيش: الانتخابات حاصلة والمعركة فردية
اوغاسابيان: البلد ذاهب الى انفجار اقتصادي ومالي
اوغاسابيان: البلد ذاهب الى انفجار اقتصادي ومالي
الراعي: لم نعد نستطيع تحمل المزيد من تداعيات النزوح
الراعي: لم نعد نستطيع تحمل المزيد من تداعيات النزوح