التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


دولية اقليمية

قائمة التهم التي وجهها مسؤول أمني أميركي لحزب الله

وجّه مسؤول أمني أميركي قائمة تهم إلى حزب الله. اتهم نيكولاس راسموسن، مدير المركز الوطني لمحاربة الإرهاب، التابع للحكومة الأميركية، حزب الله باغتيال رفيق الحريري ومسؤولين لبنانيين آخرين. وقال راسموسن إن حزب الله لديه أجندة لتنفيذ حوادث إرهابية، تشمل امتلاك قدرة تنفيذ هجمات داخل أمريكا نفسها.

راسموسن، خلال مؤتمر صحفي بوزارة الخارجية الأميركية، قال إن "حزب الله يمارس منذ عقود إرهابا عالميا". وتابع: "حزب الله أظهر للعالم وجهه الحقيقي، فهو يعتمد على الإرهاب وأشكال العنف لتحقيق أهداف، رغم محاولته إظهار نفسه على أنه حزب سياسي".

وبحسب راسموسن، فإن جزب الله مسؤول عن مقتل 63 شخصا وجرح 120، في الهجوم على السفارة الأمريكية في بيروت عام 1983. إضافة إلى اتهامه الحزب باستهداف مقر المارينز في لبنان بالعام نفسه، أدى إلى مقتل 241 أمريكيا وجرح 128.

ووفقا لراسموسن، فإن "حزب الله يرغب في الحفاظ على بنية عالمية تتيح له تنفيذ المزيد من الهجمات الإرهابية". وأردف قائلا: "لن أتحدث علنا، لكن نحن في أجهزة الاستخبارات نرصد نشاطات متزايدة لحزب الله هنا في الداخل الأمريكي، ونراقب ذلك عن كثب".

وعاد راسموسن لسرد اتهامات لحزب الله، قائلا إن الحزب مسؤول عن تفجير قنبلة خارج مصرف في بيروت عام 2016، كما أنه قام باغتيال مدير عام قوى الأمن الداخلي اللبناني السابق، وسام حسن، عام 2012، وسبق ذلك عام 2008 سيطرته على بيروت، متسببا بمقتل 84 مدنيا لبنانيا.

وفي نهاية حديثه، قال راسموسن إن الولايات المتحدة وشركاءها يجرون تبادل معلومات حول الحزب؛ لتحسين رصد الخطر الذي يمثله على أمريكا ومصالحها حول العالم.
عربي21
2017 - تشرين الأول - 12

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

إنهاء أزمة الرهائن بمجمع ترفيهي وسط بريطانيا
إنهاء أزمة الرهائن بمجمع ترفيهي وسط بريطانيا
تيلرسون: السعودية ليست مستعدة لمحادثات مع قطر
تيلرسون: السعودية ليست مستعدة لمحادثات مع قطر
الحزب الحاكم يتصدر انتخابات اليابان
الحزب الحاكم يتصدر انتخابات اليابان
قطر تدين هجوم "الواحات" في مصر
قطر تدين هجوم "الواحات" في مصر
تيلرسون يصل الدوحة قادما من الرياض
تيلرسون يصل الدوحة قادما من الرياض
السعودية تنفي زيارة أحد مسؤولي المملكة لإسرائيل سراً
السعودية تنفي زيارة أحد مسؤولي المملكة لإسرائيل سراً