التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


المحلية

مذكرة مطلبية "مختصرة"

إستقبل وزير المهجرين طلال أرسلان في مكتبة وفد "تجمع صناعيي الشويفات وجوارها" برئاسة الدكتور كمال الرفاعي وأعضاء الهيئة الادارية. رحب الوزير أرسلان برئيس التجمع والوفد، مؤكدا حرصه "الكبير ومتابعة شؤون الصناعيين والصناعة في الشويفات لما لها من خصوصية اجتماعية واقتصادية تردف الاستقرار الاهلي وتؤمن معيشة الناس فيها ومحيطها".

كما اعلن استعداده "الدائم" لمشاركته "الشخصية مع تجمع صناعيي الشويفات في اي مطالبة رسمية او بلدية او غيرها والتي تشكل تطويرا في اوضاع الصناعة النظيفة بيئيا وتنقية القطاع من المخالفين للقوانين والمسيئين لأدنى المواصفات الصحية والتي يمكن معالجتها جذريا من خلال عملية التنقية البيئية التي تتطلب الاتصالات السياسية من اعلى المستويات لتذليل هذه الآفة المزمنة الموصوفة "بالغطاء السياسي" مما سيرفع الاساءات الكبيرة والروائح الكريهة التي تغطي الشويفات وصولا الى مطار رفيق الحريري الدولي وكذلك عن نهر الغدير".

وقدم التجمع خلال هذا اللقاء مذكرة مطلبية "مختصرة" تتضمن ثلاث نقاط:
"1 - سبل حماية الصناعة من خلال ترشيد الرسوم البلدية بما يسمح به القانون.
2 - معالجة ازمة النفايات الصناعية والعلاقة مع شركة "سيتي بلو".
3 - تخصيص عقار بلدي او عام يخصص لتجمع صناعيي الشويفات وجوارها في الشويفات لإنشاء مقر حديث وعصري يحوي مراكز الابحاث والتطوير الصناعيي وقاعات للمعارض والمؤتمرات الصناعية وغيرها".

وإذ ابدى ارسلان "اقصى الاستعداد لتبني هذه البنود"، اجرى اتصالات هاتفية بالمعنيين التي تضمنتهم المذكرة لتحديد مواعيد ولقاءات معهم في حضوره شخصيا وتجمع صناعيي الشويفات.
الوكالة الوطنية للاعلام
2017 - تشرين الأول - 12

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

هذا ما طالب به جنبلاط في قضية أبو حمدان..
هذا ما طالب به جنبلاط في قضية أبو حمدان..
بري:  الانتخابات حاصلة مليون بالمئة
بري: الانتخابات حاصلة مليون بالمئة
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 22/10/2017
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 22/10/2017
عراجي والقادري يرفضان تناول القربان.. ولو للمجاملة
عراجي والقادري يرفضان تناول القربان.. ولو للمجاملة
الأسباب التي تدفع للاعتقاد بأن لبنان على شفير حرب مع إسرائيل
الأسباب التي تدفع للاعتقاد بأن لبنان على شفير حرب مع إسرائيل
الOTV تشن الحرب على عدوان..
الOTV تشن الحرب على عدوان..