التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


المحلية

انتهاء جلسة مجلس الوزراء.. وهذا ما تم اعلانه!

عقد ​مجلس الوزراء جلسة​ في السراي الحكومي، برئاسة رئيس الحكومة ​سعد الحريري.

وبعد انتهاء الجلسة، اعلن وزير الاعلام ملحم الرياشي أنّ الحريري تحدث في بداية الجلسة عن المجلس الاقتصادي الاجتماعي الذي اقر بالاسماء المقترحة، المرحلة مرحلة اقتصاد والجميع يحمل الهم الاقتصادي والاجتماعي والمجلس هو مساحة للحوار، وعلى الحكومة ان تستمع الى آراء المجلس الاقتصادي، رئيس السن سيدعو الى انتخاب هيئة المكتب والحكومة تعيين مدير عام للمجلس".

وأضاف الرّياشي "المجلس الاقتصادي الاجتماعي تمسه النقابات والمؤسسات العاملة في هذا الاطار من عمال ونقابات ومجالس الأخرى وتم التمديد لشركة باس وKVA لغاية 31/12/2021"، لافتاً إلى "اعطاء الصلاحية لوزير الاشغال اجراء مناقصة التجهيزات الامنية، بما يتناسب مع اقصى درجات الحماية العالمية، واقر قانون حماية المواقع الابنية التراثية".

وأوضح أن "الجلسة المقبلة ستحدد وفقا لجلسات المواوزنة العامة"، مشيراً إلى أن "مجلس ادارة تلفزيون لبنان على جدول الاعمال منذ اكثر من 3 اشهر، وطرحت الموضوع والمخاطر التي تحدق بالعاملين والتلفزيون خاصة أن المبالغ المتراكمة كبيرة والحريري وضع على جدول هذا الملف على جدول اعمال الجلسة المقبلة".
وأضاف "الشركات التي تم التمديد لها تقدم خدمات اساسية والا لما كنا جددنا لها، تريثنا في التجديد لشركة واحدة لانها معترضة على بعض الامور التي لها علاقة بالجنوب وبجنوب جبل لبنان".

من جهته، أعلن وزير الثقافة غطاس خوري "إقرار قانون حماية المواقع والابنية التراثية"، مؤكّدًا أنه "لن يتم استبدالها بناطحات سحاب".



رصد موقع ليبانون ديبايت
2017 - تشرين الأول - 12

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

هذا ما طالب به جنبلاط في قضية أبو حمدان..
هذا ما طالب به جنبلاط في قضية أبو حمدان..
بري:  الانتخابات حاصلة مليون بالمئة
بري: الانتخابات حاصلة مليون بالمئة
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 22/10/2017
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 22/10/2017
عراجي والقادري يرفضان تناول القربان.. ولو للمجاملة
عراجي والقادري يرفضان تناول القربان.. ولو للمجاملة
الأسباب التي تدفع للاعتقاد بأن لبنان على شفير حرب مع إسرائيل
الأسباب التي تدفع للاعتقاد بأن لبنان على شفير حرب مع إسرائيل
الOTV تشن الحرب على عدوان..
الOTV تشن الحرب على عدوان..