التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


المحلية

خائِفون و"محشورون" انتخابياً.. و"المفتاح" بيد "حزب الله"

يكون كاذباً أيُّ طرفٍ في السلطة يدّعي اليوم أنّ له مصلحةً كاملةً في إجراء الانتخابات النيابية في موعدها. ولكن، على أرض الواقع، بين هؤلاء الأطراف، هناك القادرون على تعطيل الانتخابات- إذا أرادوا- وهناك العاجزون.

الطرفُ القويّ فعلاً، أي القادر على التحكُّم بقرار الانتخابات، إجراءً أو إرجاءً، هو "حزبُ الله"، ويدعمه الرئيس نبيه بري. وأما "التيار الوطني الحرّ" فيستمدّ قدراته - الواقعية لا الافتراضية - من مدى تماسكه مع "الحزب". فبه وصل إلى رئاسة الجمهورية وبه يخوض المواجهات مع بري والآخرين، وبه يربح المشاريعَ والتعيينات في مجلس الوزراء.

وأما الآخرون، الذين انضووا سابقاً تحت عنوان "14 آذار"، فلا يمتلكون شيئاً يُذكر من قرار تعطيل الانتخابات أو إجرائها. فالحريري يبحث عن مخرجٍ من ضياعه، و"القوات اللبنانية" تُصارع عمليّة استفرادها.
طوني عيسى | الجمهورية
2018 - كانون الثاني - 12

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

الطبش تُنوّه بخطوة الحريري
الطبش تُنوّه بخطوة الحريري
الصراف: قانون القومية انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين
الصراف: قانون القومية انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين
افرام:  على مجلس النواب والحكومة التحرّك
افرام: على مجلس النواب والحكومة التحرّك
وهاب: على الحكومة إتخاذ قرار واضح بالإنفتاح على سوريا
وهاب: على الحكومة إتخاذ قرار واضح بالإنفتاح على سوريا
حسن: لتشكيل جبهة عربية إسلامية في مواجهة العدوانية الإسرائيلية
حسن: لتشكيل جبهة عربية إسلامية في مواجهة العدوانية الإسرائيلية
بعد إلقاء القبض على مدير جامعة خاصّة... حمادة يتحرّك
بعد إلقاء القبض على مدير جامعة خاصّة... حمادة يتحرّك