التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


المحلية

نشابة للائحة "العزم" ورئيسها: لن نسمح لفجوركم بالتعمية على الحقائق

شدد مرشح لائحة "المستقبل للشمال" شادي نشابة في بيان على أن "غريبٌ أمر مرشحي لائحة العزم ورئيسها نجيب ميقاتي، الذين نصبوا أنفسهم قضاة شرع على طرابلس وأهلها، يُحللون لأنفسهم ما يحرمونه على الاخرين، ويخشون في الحق لومة لائم، ويهربون من حقيقتهم إلى التهجم الشخصي على كل من ينطق بالحق، بإزاء تاريخهم وحاضرهم، كما يفعلون اليوم، مع الوزير السابق محمد الصفدي".

ولفت إلى أن " أدانهم الصفدي بالحق، فأدانوا أنفسهم بالباطل الذي يروجونه هنا وهناك، وبانوا على حقيقتهم أكثر، بأنهم امتداد لثقافة نظام الأسد وحزب الله التي تلجأ إلى التخوين، كلما كانت في مأزق، ومأزقهم اليوم أن القاصي والداني يعلم علم اليقين، أنهم امتداد لهذه الثقافة، ومجرد أدوات لهذا المشروع الذي يريد رأس طرابلس من خلال التسلل عبر لائحتهم وباقي اللوائح التي تعمل في خدمتهم لمصلحة حزب الله، وهم الذين ارتضوا أن يكونوا في انقلاب القمصان السود مع حزب الله ضد قرار طرابلس وإرادة أهلها، من أجل كرسي، لم يحققوا من خلاله لطرابلس شيئاً، سوى الوعود الفارغة، وجولات العنف، والمزيد من رهن قرار عاصمة الشمال في خدمة مشروع حزب الله، وما زالوا إلى اليوم".

وأكد على "أننا هنا اليوم، مع أهل طرابلس، لن نسمح لهذا الفجور بالتعمية على الحقائق التي نعرفها جيداً، فمن يستبيح طرابلس هو من يقدم رأسها وقرارها على مذبح حزب الله ونظام الأسد، كما تفعل لائحة "العزم" ورئيسها، كما أننا لن ننتظر من أحد موافقة لقول ما نريد في طرابلس، لأن طرابلس للجميع، ولا وصي عليها، ولأن ما نقوله هو الحق، وسنستمر في قوله في كل المناسبات، في وجه أدوات "حزب الله" ونظام الأسد، ومن لديه أذنان فليسمع من الآن وحتى 6 أيار، وما بعد 6 أيار".
المستقبل
2018 - نيسان - 16

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

جميل السيد لبري: لإقصاء من يزرع الفتنة
جميل السيد لبري: لإقصاء من يزرع الفتنة
جعجع: سنقدّم اقتراحات جديدة لتعديل النصوص المجحفة بحق المرأة
جعجع: سنقدّم اقتراحات جديدة لتعديل النصوص المجحفة بحق المرأة
طرابلسي: عودة النازحين أولوية
طرابلسي: عودة النازحين أولوية
عون يطّلع من الرياشي على نتائج لقاء الديمان
عون يطّلع من الرياشي على نتائج لقاء الديمان
أسود: عندما تستملك رقاب البشر تستملك المال
أسود: عندما تستملك رقاب البشر تستملك المال
جنبلاط: ارحموا الطبيعة وكائناتها من الوحوش البشرية
جنبلاط: ارحموا الطبيعة وكائناتها من الوحوش البشرية