التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


المحلية

تصريح لباسيل وظريف... و"استقبال رائع"

قال وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الايراني محمد جواد ظريف:"ناقشنا موضوع عودة النازحين وهو الموضوع الاساسي والاهم بالنسبة الى لبنان واكد لنا الوزير ظريف دعم ايران لعودة النازحين".

وأشار، الى انّ "للدولة السورية مساهمة كبيرة يمكن ان تقوم بها لتشجيع عودة النازحين عبر الضمانات في موضوع الملكية الفردية والخدمة العسكرية لوقف التخويف مع توسيع رقع المناطق التي يمكن ان تستقبل العائدين".

وتابع:"نقول بعدم اعتبار النازحين رهائن للتسوية ونحن مع المصالحة السورية - السورية"، لافتاً الى اننا "طرحنا اسباب غيابنا عن مؤتمر وارسو وهي حضور اسرائيل والوجهة المعطاة له لأن لبنان هو للجمع وليس للقسمة في سياسته الخارجية".

وأكّد أننا "ندعم لجنة تشكيل الدستور السورية وكلّ الجهود التي تصب في عودة النازحين، لأنّ سوريا أصبحت آمنة في معظمها".

وقال باسيل:"متفقون على وجوب التسريع بالحلّ السياسي لسوريا ومسار أستانة يهم لبنان من ناحية الإستقرار وتهيئة الأجواء لعودة النازحين"، مضيفاً "أكدنا على العودة الآمنة للنازحين وأن لا حل لمشكلة النازحين إلا بعودتهم".

من جهته، قال ظريف:"نعتبر لبنان نموذجاً يُحتذى بالحرية والديمقراطية، وأشكر لبنان والوزير باسيل على هذا الاستقبال الرائع".

وأكد أننا "على استعداد أن نمد يد التعاون للدولة اللبنانية في كافة الأطر التي يراها لبنان مناسبة والتعاون البناء بين لبنان وايران يمتد إيجاباً على الأوّل والمنطقة بشكلٍ عام".

ولفت الى انه "لدينا الثقة بأن الحكومة اللبنانية والمرجعيات السياسية، باستطاعتها ان تتدارس الامور وتتخذ كافة القرارات التي تخدم المصلحة اللبنانية العليا".
رصد موقع ليبانون ديبايت
2019 - شباط - 11

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

ريفي يهاجم نصرالله... ويسأل عون!
ريفي يهاجم نصرالله... ويسأل عون!
نحاس: الموازنة ستمر دون عقبات أو خلافات
نحاس: الموازنة ستمر دون عقبات أو خلافات
عبدالله: "التقدمي الاشتراكي" سيبقى حصنا منيعا
عبدالله: "التقدمي الاشتراكي" سيبقى حصنا منيعا
كرم: صفقاتهم تجاوزت بأشواط صفقة القرن
كرم: صفقاتهم تجاوزت بأشواط صفقة القرن
وزير العمل لحسن مراد: هل تدعو إلى عدم  تطبيق القانون؟
وزير العمل لحسن مراد: هل تدعو إلى عدم تطبيق القانون؟
طوني فرنجية: سنؤيّد الموازنة
طوني فرنجية: سنؤيّد الموازنة