التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


رصد

"قراءة مشهديّة لسبل السلطة اللبنانية في اسقاط الثورة"

كتب فاروق عدنان

تقف السلطة الفاسدة كالحاجز الاسمنتي بين التغيير وكشف الفاسدين، إلا ان ناهبي المال العام هم جزءأساسي من الدولة اللبنانية العتيدة التي تتكون من جميع الاطراف.
انتتفض الشعب اللبناني في فشل الدولة ظن تجنيب البلاد الانهيار المالي ومطالبين بحقوقهم الأساسية.

غصت الشوارع بالمؤيدين للتغيير رافعين شعار "كلن يعني كلن". اربعةوأربعون يوما مروا على انطلاق الثورة التي كان أولى إنجازاتها اسقاط الحكومة بعد المهلة التي طالب بها رئيس الحكومة المستقيل سعد الحريري، ونجح الشعب اللبناني للمرة الأولى بالتغيير عن طريق المظاهرات السلمية التي لم تدم لفترة طويلة.
اندلعت المواجهات بين المتظاهرين والقوى الأمنية في خطة تهدف للبدء بحملات التشويه ضد الثوار من قبل احزاب السلطة التي لطالما استعملت جيوشها الالكترونية لتشويه جميع الأطراف بدءا باتهام الجهات الأخرى بالعمالة وتنفيذها لأجندات اجنبية في لبنان.
عند انطلاق الشرارة نجد الشارع اللبناني قد توحد في سبيل القضية الا ان خوف من هم في السلطة دفعهم لإدخال طابور خامس بين المتظاهرين، فبدأت عمليات التخريب والتعرض الشخصي للمسؤولين ورجال الدين هذا الشرخ المتعمد هدف الى خلق شارع معاكس يحمل نفس الافكار لكن اختلفت لديه طرق التعبير.
تحت شعار الاصلاح والتغيير تعتلي الخطابات العنصرية المنابر فتهدد بالحرب الاهلية وقلب الطاولة على من أراد اسقاط العهد، فيبرر هذا الهجوم على ان هذه التحركات من تمويل أجنبي يهدف لإضعاف المقاومة، تقابل هذه الخطوة "الوقحة" بمظاهرات سلمية لإثبات ان الثورة شرارتها لن تنطفئ وان حاجز سيطرة الزعيم قد انكسر مع كسر الفاسدين كل قوانين الدستور. حتى ازدادت وتيرة عمليات الكر والفر بين المتظاهرين ومن في السلطة فيبتكر هذه المرة حليف العائلة الحاكمة ومن تستر بغطاء العمامة أسلوبا جديد للترهيب. ومحاولة خلق شارع شيعي مقابل، خطوة قد تهدد تلاحم الحلفاء في وجه الانتفاضة الشعبية، التاريخ عاد المشهد وتحولت ساحة الشهداء الى ساحة معركة وساد اسلوب التخويف والتعدي على المعتصمين .

قرار سياسي بغزوة أبناء الوطن هكذا عمد المندسون من قبل أحزاب السلطة لتشويه صورة ثورتنا الحضارية، فبين الترهيب والقرار بتشكيل حكومة تكنو-سياسية هل سيخضع الشارع اللبناني لحكم دويلة في قلب دولة؟

2019 - تشرين الثاني - 30

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

هل يقبل الحراك بسمير الخطيب ؟"سبعة الأكثر تطرفا"
هل يقبل الحراك بسمير الخطيب ؟"سبعة الأكثر تطرفا"
دعوات للاعتصام في بعبدا غدا الاحد
دعوات للاعتصام في بعبدا غدا الاحد
"قراءة مشهديّة لسبل السلطة اللبنانية في اسقاط الثورة"
"قراءة مشهديّة لسبل السلطة اللبنانية في اسقاط الثورة"
دعوات للتظاهر في بعبدا اليوم
دعوات للتظاهر في بعبدا اليوم
انتصار وهمي ل "باسيل "
انتصار وهمي ل "باسيل "
المقاومة الاقتصادية !
المقاومة الاقتصادية !