التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


المحلية

صرخة للجنة الصحة ... "وصلنا الى مرحلة صعبة"

عقدت لجنة الصحة العامة والعمل والشؤون الاجتماعية النيابية جلسة، قبل ظهر الثلاثاء برئاسة النائب عاصم عراجي، وحضور النواب فادي سعد، محمد القرعاوي، فادي علامة، بلال عبد الله، علي المقداد وعناية عز الدين.

وأشار رئيس اللجنة النائب عاصم عراجي، الى أنّ "الوضعَ الصحي يعاني من مشكلات كثيرة ووصلنا الى مرحلة حساسة جدًا"، لافتًا، الى أنّ "المستلزمات الطبية اصبحت مفقودة والواقع اصبح صعبًا ولقد سمعتم المناشدات للدولة خصوصًا عن نقابة المستلزمات الطبية فالمستلزمات الطبية مهمة خصوصًا بالنسبة الى العمليات الجراحية، وكطبيب قلب أتحدث عن موضوع "الراسور" والصمامات، حصل اتفاق مع حاكمية مصرف لبنان بأن تؤمن الحاكمية 50 بالمئة من الدولارات و50 بالمئة على عاتق الشركات المستوردة، ولم يتم الاخذ بالاتفاق".

واضاف، "هناك نقص في اجهزة الصمامات الاصطناعية التي تستورد من الخارج وأريد القول اننا وصلنا الى مرحلة صعبة الى الخط الاحمر بالنسبة الى القطاع الصحي".

بدوره، قال النائب علامة، "اليوم، التقارير كلّها تقول، أنّ هناك انهيارًا سريعًا للاقتصاد اللبناني، والقطاع الصحي يعاني من أزمة وهناك عدم القدرة للتوصل الى اتفاق مع مصرف لبنان ليتعامل معهم بالمثل كمستوردي الادوية الذين توصلوا الى اتفاق 50 بالمئة على عاتق مستوردي المستلزمات الطبية و50 بالمئة من الدولارات على عاتق الحاكمية".

وتابع، "يجب أن تكون هناك آلية وأن يتم التعامل مع موضوع المستلزمات الطبية كموضوع الدواء وهناك ضرورة لان تنظر حاكمية مصرف لبنان الى موضوع المستلزمات الطبية التي تعادل الدواء فضلًا عن أنّ هناك أمرًا يتعلق بصيانة المعدات والمعدات مكلفة والوكلاء لا يستطيعون تأمين قطع الغيار، فهذه صرخة الى حاكمية مصرف لبنان".
الوكالة الوطنية للاعلام
2020 - كانون الثاني - 14

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

سامي الجميّل: "من الطبيعي يطلع دينها الناس"
سامي الجميّل: "من الطبيعي يطلع دينها الناس"
مصطفى حمدان: بيروت ليست سوبر ماركت طائفي
مصطفى حمدان: بيروت ليست سوبر ماركت طائفي
رسالة من الطبش إلى "الثائرين"
رسالة من الطبش إلى "الثائرين"
 جمالي: كفى "فتنة مصطنعة"
جمالي: كفى "فتنة مصطنعة"
الحسن: أحداث بيروت غير مقبولة أبداً
الحسن: أحداث بيروت غير مقبولة أبداً
حسن مراد: "لبنان حزين"
حسن مراد: "لبنان حزين"