التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


المحلية

فرزلي للأهالي: "إنتبهوا لأولادكم.. والكبار ذنبهم على جنبهم"

قال نائب رئيس مجلس النواب ايلي فرزلي: "نحن في هذا اليوم يحلو للبعض ان يسميه "يوم الغضب" فليكن، الا انه لا بد من كلامنا إلّا أن يكون العاقل والمسؤول خارج إطار الأجواء الضاغطة التي لا تنتج إلّا آراء تتحكم فيها الكيديّة والفعل وردات الفعل، والتي لا تخدم بأي طريقة المصلحة الوطنية واللبنانية العليا، وخصوصًا المصلحة المالية والنقدية في البلاد والمشكلة الاقتصادية التي اخذت تخنق اللبنانيين أكثر وأكثر كما نعلم جميعا".

وخلال مؤتمر صحفي له بالمجلس النيابي، توجّه فرزلي إلى الرئيس المُكلّف حسّان دياب، بالقول، "يا دولة الرئيس المكلف، لك منا كل الاحترام والتقدير، ونتمنى لك التوفيق في مهمة تأليف الحكومة، ولكن لا يجوز تحت عنوان تغليب منطق الإنقلاب على نتائج الانتخابات النيابية لاننا من هذا الطريق نكون قد الحقنا الكيدية والظلم والحيف بفئة كبيرة جدًا من اللبنانيين انتخبت هذا المجلس النيابي".

وأردف:"من هنا، يجب ان يكون معروفًا ومعلومًا، وبشكل واضح لا يرقى اليه شك، كل الطروحات التي تهدف الى الانقلاب على نتائج الانتخابات النيابية، بغضب أو من دون غضب، بكل موضوعية أي عمل يؤدي الى الانقلاب على المؤسسات الدستورية سيؤدي الى مزيد من الفوضى في لبنان والى مزيد من الاختناق المالي والنقدي والاقتصادي، وبالتالي سيؤدي الى حروب تبدأ ولا تنتهي".

وناشد فرزلي، "أهالي الصبية والفتيات والبنات الصغار الذين يحاولون ان يعتدوا على كرامات البعض"، مُعتبراً أنّ "هذه الامور لا تسلم دائماً، أنت عندما تستخدمين تعابير فيها اهانة وقدح وذم لأحدهم، يصرف النظر هذا الاحد، اذا كان فاسدًا أو لا، وانا غير معني بادانة الناس. لا تدينوا لئلا تدانوا. المحاكم والقضاء وحدها تدين الناس".

وأضاف:"ألفت الاهالي بكل حب لأنني أعرف إلى أين ستذهب الأمور، أن ينتبهوا لأولادهم والشباب الصغار والكبار ذنبهم على جنبهم".

وتمنّى على الأهالي، أن "يؤدّوا دورًا ايجابيًا في توجيه هذه المسألة حماية لأبنائهم وعائلاتهم لأنه لا يجوز التعرض، كما حصل بالامس، بردة الفعل والذهاب وقطع ارزاق الناس عبر الاعتداء على المطعم هنا أو هناك، أو حرق المصرف تحت عنوان أنّ المصارف سارقة البلد، واتظاهر في وجه الجيش. كيف أقبض على الذي حرق المصرف، الى اين تريدون الذهاب، الى خراب البصرة؟ نحن لا نتمنى ذلك".
الوكالة الوطنية للاعلام
2020 - كانون الثاني - 14

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

سامي الجميّل: "من الطبيعي يطلع دينها الناس"
سامي الجميّل: "من الطبيعي يطلع دينها الناس"
مصطفى حمدان: بيروت ليست سوبر ماركت طائفي
مصطفى حمدان: بيروت ليست سوبر ماركت طائفي
رسالة من الطبش إلى "الثائرين"
رسالة من الطبش إلى "الثائرين"
 جمالي: كفى "فتنة مصطنعة"
جمالي: كفى "فتنة مصطنعة"
الحسن: أحداث بيروت غير مقبولة أبداً
الحسن: أحداث بيروت غير مقبولة أبداً
حسن مراد: "لبنان حزين"
حسن مراد: "لبنان حزين"