التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


المحلية

ردود "عنيفة" من "التيّار" على الحريري... "عم يخبِّص"

ما إن أنهى الرئيس سعد الحريري كلمته خلال الاحتفال في الذكرى السنوية الـ15 لإستشهادِ الرئيسِ رفيق الحريري التي تضمّنت بقسمٍ كبيرٍ منها هجومًا عنيفًا على "الوطني الحرّ" ورئيسه النائب جبران باسيل، حتى إتّخذ "التيّار" من "تويتر" موقعًا للردِّ على السهام التي أُطلِقَت عليه من بيتِ الوسط.

وغرَّدَ باسيل، من دون أن يسمّيَ الحريري، "شو ما إنت عملت وقلت ما رح تقدر تطالني، وكيف ما انا كنت ما رح اقبل كون متلك".

وأضاف، "بتفرّقنا بعض القيم والمبادئ، بس رح يرجع يجمعنا التفاهم الوطني".

وأكملَ، "رحت بعيد بس رح ترجع، الفرق انو طريق الرجعة رح تكون اطول واصعب عليك".



كما شبّه عضو تكتل "لبنان القوي" النائب ادي معلوف الحريري من دون أن يسمّيه، بأنّه، "مراهقٌ تركته عشيقته قبل بضعة أيام من الـSt Valentin... وعم بخبّص". وذلك في تغريدةٍ نشرها على حسابهِ عبر "تويتر".




كما سألَ النائب سيزار ابي خليل وهو الوزير السّابق لحقيبة الطاقة الذي "نالَ" نصيبه من هجوم الحريري، "مين حكم البلد بثلاثين سنة وعمل سياساته المالية والاقتصادية؟".

وتابع، "٨٣٪ للحريري وحلفائه و١٧٪ لأخصام الحريري".

وتابع، "هيك بيحسبوا مين حكم البلد، مش مين أخذ أكتر وزارة الطاقة".




بدوره، غرَّدَ الوزير السّابق غسان عطالله، "طلعت معك قبرشمون حرب إلغاء للاشتراكي وإنت عارف مين قوّص ومين حاول يلغي الثاني جسديا ومين بالمقابل استوعب ليخلّص البلد".

واضاف، "من الأول قلنالك ما توقف الحكومة ولا يوم وأنت بضعفك أخرتها ٦٠ يوم، هيك إنت وهيك خطة المهجرين معك وهيك الشغل معك ما بيوصل لمحل".

وختم عطالله "أجمل ما في الخطاب أنّ الوفاء عملة نادرة".

تغريدة عطالله جاءت تعليقًا على كلام الحريري الذي قال، "ساعةً يريدون إلغاء القوات اللبنانية والحزب الإشتراكي والحَراك، والآن يريدون إلغاء الحريرية وتيار المستقبل، إي فشرتو".




من جهته، اتهم النائب نقولا صحناوي، الحريري، بتحريض المسيحيين، "على بعضن وتحكي عن اتفاق معراب؟ نحنا يلي ما قبلنا معك تطلع اول حكومة الا ما ياخدوا القوات متل ما بدّن، ونحنا يلي قبلنا انو ياخدوا بثاني حكومة ٤ بدل ٣. يللي مش قادر تتحملو أنت انو معنا القصة انتقلت من وزير للقوات بالـ٢٠٠٥ لـ١٥ وزير مسيحي على ١٥ بالـ ٢٠١٨".




أما النائب روجيه عازار، فتوجَّه الى الحريري قائلًا، "اللي بدو يلغي الآخر ما بخلصك من الأسر، ولا بصرّ تكون رئيس حكومة، ولا بيعمل قانون بأمّن تمثيل الكل حسب حجمو الواقعي، ولا بكون هوي أساس كل التفاهمات بالبلد".




نائب رئيس "التيار الوطني الحر" للشؤون السياسية مي خريش، قالت بدورها، "لا تعليق على خطاب فارغ شكلاً ومضموناً…ألقاه مُفلس سياسياً وماديًا…".

وتابعت، " سأعلّق على رد رجل الدولة جبران باسيل…بالرغم من كل السِهام التي طالتك…تعاليتَ على الجراح…لأن التفاهم الوطني الذي يحكم الحياة السياسية في لبنان أسمى من الحقد والجحود الذي يتحكم بالبعض…ما حدا اكبر من بلدو …".




كما ردَّ مستشار رئيس الجمهورية الوزير السابق سليم جريصاتي على رئيس الحكومة السابق، سائلًا إيّاه، "لماذا إغفال كلفة الفساد على الاقتصاد والمالية العامة؟".


رصد موقع ليبانون ديبايت
2020 - شباط - 14

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

نصار يتحدث عن مطالب الناس
نصار يتحدث عن مطالب الناس
وهاب: عن جد عطونا سكوتكن
وهاب: عن جد عطونا سكوتكن
الصايغ يُغرّد عن النفط والغاز ... "رجاءً لا تبالغوا"
الصايغ يُغرّد عن النفط والغاز ... "رجاءً لا تبالغوا"
الواقع النقدي بين عون وسلامة
الواقع النقدي بين عون وسلامة
عبدالله ينوه بهيئة إدارة قطاع البترول
عبدالله ينوه بهيئة إدارة قطاع البترول
روكز يعلن موقفه من قبول المساعدات الإيرانية
روكز يعلن موقفه من قبول المساعدات الإيرانية