التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


دولية اقليمية

رامي مخلوف: الأخ يترك أخاه خوفاً!

                                                                                                           
بعد قرار منعه من السفر خارج البلاد، طالب رامي مخلوف ابن خال بشار الأسد ورجل الأعمال المعاقب دوليا، سلطات النظام بالتوقف عن ملاحقة من سمّاهم الموالين الوطنيين، والانتباه إلى "المجرمين" على حد قوله.

وأشار إلى قيام سلطات نظام الأسد باعتقال موظفيه الكبار منذ بداية نشوب الخلاف بين الرجلين، مطالبا أكثر من مرة بإطلاق سراحهم، معتبرا اعتقالهم محاولة من النظام للضغط عليه لإرغامه على الاستقالة من شركته، سيرتيل للاتصالات الخلوية.

وألمح مخلوف بطريقة غير مباشرة، إلى موقف أخيه الذي استقال من منصبه من شركة "سيرتيل" وأعلن وقوفه إلى جانب الرئيس السوري بشار الأسد، عندما قال: "ونختم ونقول: إن طريق الحق صعب وسالكوه قليل لكثرة الخوف فيه لدرجة أن الأخ يترك أخاه خوفاً من أن يقع الظلم فيه".



وكان إيهاب مخلوف، شقيق رامي مخلوف قدم استقالتَه من الشركة بسبب ما قال إنه خلافات مع شقيقه رامي، على طريقة تعاطي الأخير مع الإعلام، ومع الملف القانوني والمالي للشركة.

وقال: "شركات الدنيا لا تزحزح ولائي لقيادة الأسد".

وفي بيان له على فيسبوك، قال إيهاب مخلوف إنه لم يتعرض لأية ضغوط لتقديم استقالته، كما أعلن ولاءه لابن عمته رئيس النظام السوري بشار الأسد.
العربية
2020 - أيار - 23

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

دمشق تُهاجم الاتحاد الأوروبي
دمشق تُهاجم الاتحاد الأوروبي
دبي تفتتح هذه الشواطئ الجمعة
دبي تفتتح هذه الشواطئ الجمعة
ترمب يوّقع أمراً تنفيذيًا بشأن مواقع التواصل
ترمب يوّقع أمراً تنفيذيًا بشأن مواقع التواصل
ترمب سيوقع أمرًا تنفيذيًا بشأن مواقع التواصل
ترمب سيوقع أمرًا تنفيذيًا بشأن مواقع التواصل
الأمير ويليام: أعاني من مشاكل في البصر
الأمير ويليام: أعاني من مشاكل في البصر
روسيا قلقة من تصرفات أميركا
روسيا قلقة من تصرفات أميركا