التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


المحلية

بلدية بيروت ترد على "ليبانون ديبايت"

رد رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني في بيان على ما نشره "ليبانون ديبايت" اليوم السبت تحت عنوان :"سماسرة يطوقون قرار بلدية بيروت"، مشيراً الى أن "ما ورد في الخبر المذكور هو عار عن الصحة ومفبرك من قبل أشخاص تضرروا من إحالة الملف المذكور الى المجلس البلدي من قبل المحافظ الجديد القاضي مروان عبود ( مدون عليه عبارة عاجل جداً) اذ كانت الملفات المشابهة لا تحال الى المجلس البلدي ولا يعلم بها ويتم تسديد مبالغ بملايين الدولارات، وبعد التنسيق مع المحافظ عبود ادرج الملف على جدول اعمال المجلس البلدي".

وأورد عيتاني في البيان نص قرار المجلس البلدي المتخذ بالإجماع في جلسته المنعقدة بتاريخ 2020/7/01: "نظراً لظروف القضية وفي ضوء ما ورد في تقرير الخبير المعين من قبل المحكمة الناظرة في الدعوى المقامة من مالكي العقارين رقم 11 و02 الصيفي ضد البلدية وافادة موظفي البلدية امام الخبير وفقدان بعض المستندات وفي ضوء تقارير موظفي البلدية، تقرر بالإجماع الموافقة على إعادة الحال الى ما كانت عليه سابقا" في العقارين المذكورين قبل اجراء الاعمال التي يدعي المالكون بأنها أجريت دون اتباع الأصول القانونية وإعادة قيد إشارة مرسوم التخطيط رقم / 11711/ تاريخ 1172/1/12 على الصحيفة العينية ل ّكل من العقارين المذكورين واحتفاظ البلدية بحقوقها كافة بهذا الصدد كما والطلب الى سعادة محافظ مدينة بيروت القيام بالإجراءات اللازمة بهذا الخصوص وإبلاغ نسخة عن القرار الحاضر الى المحكمة الناظرة في الدعوى المقامة من مالكي العقارين المذكورين ضد البلدية".

وأشار الى أن "القرار المذكور صدر بنتيجة إقامة دعوى امام القضاء من قبل مالكي العقارين المذكورين ضد البلدية وتم تعيين خبير من قبل المحكمة الذي وضع تقريراً أشار فيه بأنه لم يتمكن من الاستحصال على المستندات اللازمة من البلدية لفقدانها وتوصل الى نتيجة مفادها ان البلدية قد تعدت فعلاً على العقارين المذكورين وخّمن قيمة الاضرار بمبلغ يفوق الـ 11 مليون دولار أميركي، فما كان من المجلس البلدي بعد إحالة الملف اليه كما اشرنا أعلاه وبهدف منع صدور حكم ضد البلدية يلزمها بتسديد المبلغ المذكور، الا ان اتخذ القرار المذكور الواقع في محله الواقعي والقانوني وا ّكد على وجوب إعادة قيد إشارة مرسوم التخطيط رقم / 11711/ تاريخ 1172/1/12 على الصحيفة العينية ل ّكل من العقارين المذكورين ليصار بعدها الى دراسة موضوع التخطيط الموضوعة اشارته على العقارين المذكورين وتنفيذه وفقاً للأصول وتوفير مبالغ طائلة على البلدية، محتفظا" بحقوق البلدية كافة في حال ظهور اية مستندات جديدة لاسيما تلك المفقودة".

وشدد على أن "هذا القرار ومتابعته بالصورة التي تمت اثار سخط البعض منذ اليوم الأول وحاولوا جاهدين منع اتخاذ هكذا قرار لأسباب أصبحت معروفة ولا زالوا يفبركون الاخبار
لعلهم يعيدون عقارب الساعة الى الوراء".

ونشر "ليبانون ديبايت" صباح اليوم السبت موضوعاً تحت عنوان: "سماسرة يطوقون قرار بلدية بيروت"، أشار فيه الى أن " سمامسرةٌ حاصروا قرارًا هامًا لبلدية بيروت، وأجبروها على تغيير موقفها. ففي العام 2012 دشنت البلدية طريقاً جديداً في الصيفي تبيّن فيما بعد أن تنفيذه يتعدّى على أحد العقارات. وفي العام 2016 طلب رئيس البلدية جمال عيتاني من أصحاب العقار اللجوء الى القضاء لكن بعد 4 سنوات من نوم الملف في الأدراج صدر بسحر ساحر تقريرُ الخبير الذي أثار شكوكًا عدة".

وسأل: "فهل سيمر قرار إلغاء الشارع لصالح إستعادة صاحب العقار المساحة المقتطعة منه بهدف بيعه؟ وهل سينفذ المحافظ عبود القرار وستمر القضية دون كشف السماسرة؟ ومن أقنع المجلس البلدي ويحاول إقناع محافظ بيروت مروان عبود بعدم وجود صفقة؟ وهل ستتحرك النيابة العامة لكشف الملابسات وملاحقة السماسرة الذين وافقوا على القرار؟".

2020 - آب - 01

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

زاسبيكين يستبعد الضربة الإسرائيلية... سبب الإنفجار هو الإهمال
زاسبيكين يستبعد الضربة الإسرائيلية... سبب الإنفجار هو الإهمال
برقيات تعزية جديدة الى بري
برقيات تعزية جديدة الى بري
القيسي تابع التحضيرات لانطلاق حركة مرفأ بيروت
القيسي تابع التحضيرات لانطلاق حركة مرفأ بيروت
مساعدات طبيّة قبرصيّة إلى لبنان
مساعدات طبيّة قبرصيّة إلى لبنان
دعوةٌ من المؤسسة العامة للاسكان الى المقترضين المتضررين
دعوةٌ من المؤسسة العامة للاسكان الى المقترضين المتضررين
عون لنعمة: ضرورة العمل لتأمين الامن الغذائي
عون لنعمة: ضرورة العمل لتأمين الامن الغذائي