التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


دولية اقليمية

روحاني يُهدّد الإمارات والبحرين بـ "عواقب وخيمةِ"

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن خطوات الحكام العرب الذين طبّعوا أمس، تزعزع أمن المنطقة وعلى عاتقهم تقع المسؤولية.

وتوجه روحاني في كلمة له للحكام المطبّعين، قائلاً "أين ذهبت العروبة وأين ذهبت الأخوّة مع فلسطين، كيف تمدوا أيديكم إلى الاسرائيليين؟".

وأوضح روحاني أن الإمارات والبحرين تسعيان إلى منح "إسرائيل" قواعد في المنطقة وعليهما تحمل كل العواقب الوخيمة.

يذكر أن الإمارات والبحرين وقعوا في البيت الأبيض، أمس الثلاثاء، على اتفاق "التطبيع الأسرلة" مع تل أبيب في واشنطن، بحضور الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وفي فعالية رسمية في البيت الأبيض، كان على رأسها ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، ووزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني، وقّع نتنياهو وابن زايد والزياني على "اتفاق السلام" الذي أطلق عليه "الاتفاق الإبراهيمي".

من جهة أخرى، قال الرئيس الإيراني إن طريقة تفعيل آلية الزناد من قبل الدول الموقعة على الاتفاق النووي تجري خلال شهر، "بينما أميركا لم تنجح إلى الآن حتى في البدء بها".

وأضاف روحاني أن على أميركا "انتظار الهزيمة المقبلة والفشل في تطبيق آلية الزناد، لأن العالم كله يعلم أن هذه الآلية تخص الأعضاء الموقعين على الاتفاق النووي، أما أميركا فقد خانت الاتفاق وخرجت منه ووصفته بكل ما هو سيء، كما حثت الأعضاء الآخرين على الخروج منه، وبالتالي فإنها لا تمتلك الصلاحية لتفعيل آلية الزناد".

وكانت كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا أعلنت رفضها استخدام الولايات المتحدة "آلية الزناد" ضد إيران، مطالبةً بالحفاظ على الاتفاق النووي شريطة أن تعود طهران للالتزام بتعهداتها.
الميادين
2020 - أيلول - 16

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

"12 سنة أخرى"... ترمب يُوضِح الحقيقة للعالم
"12 سنة أخرى"... ترمب يُوضِح الحقيقة للعالم
أموال المقاصة... ابتزازٌ إسرائيليٌ جديد لفلسطين
أموال المقاصة... ابتزازٌ إسرائيليٌ جديد لفلسطين
"حزب الله أقوى شريك إرهابي لإيران"
"حزب الله أقوى شريك إرهابي لإيران"
تحطّم طائرة عسكرية أوكرانية... و22 قتيل
تحطّم طائرة عسكرية أوكرانية... و22 قتيل
بهذا الشرط... واشنطن تُلغي السودان من قائمة الإرهاب!
بهذا الشرط... واشنطن تُلغي السودان من قائمة الإرهاب!
إقتراحٌ من بوتين إلى الولاياتِ المتحدة...
إقتراحٌ من بوتين إلى الولاياتِ المتحدة...