التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


المحلية

فرزلي يتحدّثُ عن "محاولاتٍ جدّيةٍ لتسهيلِ ولادة الحكومة"

                                                                                                           
شدد نائب رئيس مجلس النواب ايلي فرزلي بعد انتهاء جلسة اللجان النيابية المُشتركة في مجلس النواب على أن "هناك محاولات جدّية جداً لتسهيل مهمة ولادة حكومة قدر الإمكان مع الأخذ بعين الإعتبار الواقع اللبناني بخصوصيته وتعقيداته".

وأكد أن "هناك نيّة لدى النواب في البحث عن الطريقة التي تسهّل مسألة الطلاب وإكمال العام الدراسيّ كما يجب"، مشيراً الى أن "تأليف لجنة لدراسة ملف الدولار الطالبي وإعداد نص موحّد لمناقشته في أقرب وقت ممكن".

وعقدت لجان المال والموازنة، الادارة والعدل، التربية والتعليم العالي، الاشغال العامة والنقل والطاقة والمياه، جلسة مشتركة قبل ظهر اليوم في مجلس النواب برئاسة نائب رئيس المجلس ايلي الفرزلي وحضور وزيرة العدل في حكومة تصريف الاعمال ماري كلود نجم وعدد كبير من النواب وممثلين للادارات المختصة.

وقال فرزلي: "خصص اجتماع اللجان المشتركة اليوم للبحث في اقتراحات قوانين قدمها السادة النواب وخصوصا ما يتعلق بانفجار مرفأ بيروت وألحق اضرارا وخلف كارثة في عاصمتنا وأدى الى ما أدى إليه".

وأضاف: "الموضوع الاخر الذي بحث هو اقتراح الدولار الطالبي او ما سمي بدعم الطلاب الذين سجلوا حتى عام 2020 - 2021 في خارج لبنان, وبعد النقاش، لان الموضوع في غاية التعقيد واخذ معظم الوقت، تألفت لجنة لدرس وإعداد نص موحد لكي يناقش في أقرب وقت، وأعتقد الاسبوع المقبل، والجدير بالذكر ان النائب بلال عبدالله تقدم بإسم كتلة "اللقاء الديموقراطي" بإقتراح قانون يتضمن الزام الجامعات والمدارس الخاصة قبض الاقساط بالعملة الوطنية، هذا الموضوع أحيل على اللجان المشتركة في جلسة لاحقة، وفق ما يقرر دولة الرئيس صاحب الصلاحية، وبالتالي نحن دعونا الى اجتماع للجان المشتركة الاربعاء المقبل لكي يدرس النواب هذه الاقتراحات تمهيدا لاقرارها بسرعة تامة تسهيلا للمهمة".

وتابع "تعلمون جميعاً أن اللجان الفرعية المنبثقة من اللجان المشتركة، والمتعلقة ببعض القوانين او مشاريع القوانين واقتراحات القوانين في غاية الاهمية. وهي جزء مما سمي بورقة الاصلاح الكبيرة مثل لجنة الشراء العام التي يترأسها الاستاذ ياسين جابر، وهو موضع درس شارف نهايته، وسيصار الى اقراره في اللجان المشتركة الى جانب قوانين اخرى".

وختم فرزلي : "اتفقت بالأمس مع دولة رئيس مجلس النواب على اعادة تحريك قانون الانتخاب وقوانين اللامركزية الادارية، ودولة الرئيس سيقرر كيف سيرسلها واي لجنتة ستبتها. اما قانون الانتخاب الذي هو في يد اللجان المشتركة فسيصار الى تحريكه وتعيين الوقت المناسب لاستئناف البحث فيه، كما كان قد سبق للجان المشتركة ان ناقشته".

وسئل عن الدولار الطالبي والعدد الذي اصبح 6500 طالب؟، أجاب: "لا يوجد عوائق، اما العدد 6500 طالب فهو غير دقيق. هذا نوع من التحليل الذي توصل اليه السادة النواب بعد حذف او افتراضات معينة. لا يوجد رقم دقيق علمي تستطيع ان تستند اليه وتقول هذا هو العدد، ولكن لا توجد عقبات. ونية السادة النواب هي التفتيش عن الطريقة التي تسهل مسألة الطلاب واكمال سنتهم الدراسية كما يجب".

وعن مصير الحكومة، فأجاب: "هناك محاولات جدية جدا لتسهيل مهمة استيلاد حكومة قدر الامكان، مع الاخذ في الاعتبار الواقع اللبناني بكل خصوصياته وتعقيداته".

وعن موقفه من إصرار الثنائي الشيعي على وزارة المال وموضوع الدولة المدنية، قال: "الخلط بين المطالبة بالدولة المدنية والمطالبة اليوم بموقع ارثوذكسي او شيعي او ماروني لا تناقض فيه، لأنه من الان وحتى اقرار الدولة المدنية أنت تعيش في ظل نظام طوائفي، والمادة 95 من الدستور تقول "تمثل الطوائف بصورة عادلة"، "تمثل الطوائف" هذا نص دستوري، من الآن وحتى اقرار النص الدستوري الذي يتعلق بالغاء كلمة طوائف والتركيز على منطق الدولة المدنية الذي سنعمل من أجله".

ورداً على سؤال، قال: "عقدت إجتماعات، وأنا إجتمعت مع حاكم مصرف لبنان وهناك لجنة أيضاً إجتمعت وضمت بعض النواب ممثلة اللجان المشتركة. مصرف لبنان ملتزم نقطتين رئيسيتين، وابلغت النواب في اللجان المشتركة انه لا يستطيع ان يمول هذا الموضوع لجهة طلاب جدد، الطلاب المرتبطون بالسنة الدراسية 2020 - 2021 يعني استكمال الامر الثاني، وهو موضوع النقاش، وهذا من الاسباب التي ادت الى تأجيلها الى الاسبوع المقبل هي مسألة: هل سيشمل هذا القرار الذين لديهم حسابات في المصارف أو لا".
رصد موقع ليبانون ديبايت
2020 - أيلول - 16

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

وعدٌ من وزير المالية
وعدٌ من وزير المالية
طعمة: جنبلاط لم يُساير لا الخُصوم ولا الحُلفاء
طعمة: جنبلاط لم يُساير لا الخُصوم ولا الحُلفاء
الطقسُ سيتغيّر... إليكُم مَوعد الأمطار
الطقسُ سيتغيّر... إليكُم مَوعد الأمطار
الإتحاد الماروني العالمي يدعم مَوقف الراعي
الإتحاد الماروني العالمي يدعم مَوقف الراعي
تذكيرٌ من "المالية" لـ المواطنين
تذكيرٌ من "المالية" لـ المواطنين
أزمةُ النفايات... "من المسؤول؟"
أزمةُ النفايات... "من المسؤول؟"