التحري موقع متخصص بقضايا الناس

أخبار الساعة


المحلية

زعماءٌ في قصور وشعبٌ مستشفَياته... مَقابر!

"ليبانون ديبايت" - المحرّر السياسي

بَينما يسير لبنان نحو الموت المحتوم، لا يزال المسؤولون عن هذا القدر وصانعوه يعيشون في قصورهم ومعهم مستشفياتهم النقّالة وماكينات الاوكسجين الذين يمنّون الناس ببعض منها، غير آبهين بما يعانيه المواطن المسكين المحكوم بالموت خنقاً على أبواب المستشفيات أو في بيته!

جبران باسيل الذي يخوض "معارك" اعلامية "دونكشوطية" وهمية ليغطّي شبقه المعروف بالسلطة، يعتصم بفيلته في اللقلوق محاطاً بحاشيته ومستشاريه، الذين لا عمل لهم سوى إغراق الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي ببيانات ومواقف وتحاليل هي أقرب الى ما وصف به عمّه الرئيس سعد الحريري منذ ايام في فيديو مسرّب علناً.

أمّا سعد الحريري، فيركز على حل الخلافات الخليجية - التركية، إعلامياً طبعاً، متنقلاً بين قصوره في العالم ومعه الحاشية دفاعاً عن " حكومة المهمة " التي اصبحت مادة للتندّر والفكاهة في مختلف الأوساط المحلية والدولية!

من جهته، سمير جعجع ، فقد استفاق من مجمع قصوره في معراب على "نزاهة" قواته وكفِّها "النظيف" ويجهد اعلامياً بواسطة محيطه ومستشاريه لإنقاذ اللبنانيين من خلال مستشاريه المنكبين على هذه المهمة "المقدسة"!

وفي معرض ما يجري، فإنه غنيٌّ عن الذكر قياصرة قصري المختارة وعين التينة وليد جنبلاط ونبيه بري، وقلباهما الداميان على معاناة شعبهم، وهما يعملان ليلاً نهاراً لإظهار صحة اتهاماتهم للآخرين، إعلامياً طبعاً، ما يضمن إنقاذ لبنان من وباء حكومة الصرف الصحي التي أجهزت بنزاهتها الاعلامية على ما تبقى للبنانيين من صحة وامكانيات...

باختصار، زعماءٌ وحاشيةٌ في قصور وشعبٌ مستشفياته مقابر!
المحرر السياسي |
2021 - كانون الثاني - 18

شارك هذا الخبر

المزيد من الأخبار

ربطة الخبز بـ 3000؟!
ربطة الخبز بـ 3000؟!
"وفد من حزب الله إلى بكركي؟!"
"وفد من حزب الله إلى بكركي؟!"
"ليس هناك قدرة على الإنقاذ إلاّ..."
"ليس هناك قدرة على الإنقاذ إلاّ..."
بعد خطاب الراعي..."اللعبة إنتهت وأصبحت أكبر من قدرة "الحزب" وحليفه"
بعد خطاب الراعي..."اللعبة إنتهت وأصبحت أكبر من قدرة "الحزب" وحليفه"
بالفيديو: إحراق صورة الرئيس عون على طريق مدخل دوما
بالفيديو: إحراق صورة الرئيس عون على طريق مدخل دوما
"لا يقدّم أو يؤخّر"... كيف ينظر حزب الله لـ بهاء الحريري؟
"لا يقدّم أو يؤخّر"... كيف ينظر حزب الله لـ بهاء الحريري؟