لبنان لم يتنفّس الصعداء... ومواطنون: لا نؤمن بوجود "كورونا"!

المحلية | ليبانون ديبايت | Tuesday, February 23, 2021 3:12:48 PM
ليبانون ديبايت
"ليبانون ديبايت"

رغم تراجع عدد الإصابات والوفيات، إلّا أن أرقام "كورونا" لا زالت مرتفعة في لبنان، كذلك عدد المرضى في المستشفيات لا زال على معدلاته العالية.

وبين الإقفال والفتح التدريجي والإقبال المتواضع على أخذ اللقاح، يبقى السؤال الأهم: هل يتنفّس لبنان الصعداء؟

لا تبدو الدكتورة المتخصصة بالأبحاث السرطانية في أستراليا والمتطوعة في مختبر COVID-19 PCR في مستشفى رفيق الحريري ديانا حاطوم متفائلة جدّاً حيال الوضع الحالي في لبنان.

وتُشير في حديث إلى "ليبانون ديبايت"، إلى أن "تراجع نسبة الإصابات والوفيات جراء "كورونا" يعود إلى إلتزام غالبية المواطنين بالحجر الصحي، وتراجع عدد فحوصات الـPCR".

وتؤكد حاطوم، أن "لبنان لا زال في دائرة الخطر، وبإمكاننا في أي لحظة العودة إلى نقطة الصفر، فالوضع الصحي ليس في أحسن حالاته".

وعن فتح بعض المصالح أبوابها بطريقة "سرّية"، تقول حاطوم: "لا يستطيع لبنان على غرار الدول الأخرى أن يفرض إقفالاً عامّاً لوقت طويل دون أن تشوبه تجاوزات، لأن الدولة لا تقوم بواجبها مع المواطنين، ولا تؤمّن لهم قوتهم اليومي، فتشجّعهم بذلك على مخالفة القانون عبر تجويعهم".

وتحذّر من أمر "في غاية الخطورة"، وتقول:"هناك مواطنون، حتى اليوم، لا زالوا لا "يؤمنون" بوجود فيروس كورونا".

وعلى صعيد آخر، ذكرت حاطوم أن "الدولة لا تدعم المختصين في إجراء أبحاثهم حول "كورونا" لأسباب نجهلها، فبدل أن تحافظ الدولة على الأطباء والإختصاصيين، تدفعهم بأدائها السيئ إلى مغادرة الوطن، بحثاً عن أرض خصبة تستوعب طموحاتهم وأحلامهم."

الأكثر قراءة