للحقيقة - وثائق (ملف الانفجار) تتمة بعد الامر بالتخزين، معلوف رد طلب ازالة خطر النيترات

التحري | | Wednesday, March 3, 2021 12:10:43 PM
التحري
خاص _موقع التحري.

كتبت غادة عيد

أيضا الى هذا الملف المبلل بدموع أهالي الضحايا والجرحى والمنكوبين والمهجرين من تحت سقوف منازلهم المدمرة.

تجوز تحريات غير منحازة ، وليست غب طلب البعض، وذلك انصافا لحقيقة لا يمكن باي شكل من الاشكال ان تدفن تحت التراب مهما حاولوا.

بعد أن نشر موقع التحري قي تقرير سابق نص التحقيق الذي اجراه المسؤول عن امن المرفأ الرائد جوزف النداف قبل شهرين من الانفجار بمتابعة النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات وقد طلب منه اجراءا عاديا جدا ليس على مستوى الخطر وانهاء التحقيق.

بعد أن كشف التقرير الماضي أن قاضي الامور المستعجلة القاضي جاد معلوف كان اصدر قرارا عام ٢٠١٤ بتعويم وتفريغ النيترات ووضع حارس عليها.وهو قرار لم يأت أبدا على مستوى الخطر الذي لاجله افرغت الباخرة،وكان الاجدى طلب تدخل خبراء عسكريين، لمعرفة كيفية معالجة الخطر او تلف البضائع ،وابعاده عن المرفأ.

وبعد محاولة تتبع الحقائق في هذا الملف التي عجزت السلطة القضائية عن السير الصحيح به.يتبين بالادلة ان القاضي جاد معلوف وبعد أسابيع على القرار الاول الذي قضى بتفريغ وتخزين النيترات. تبلغ طلب بتاريخ 5 كانون الاول 2014 من مدير عام الجمارك انذاك وهو شفيق مرعي الموقوف حاليا،بضرورة معالجة الخطر المحدق من التخزين.

وأشار الكتاب الى الخطر الشديد من تخزين نيترات الامونيوم على سلامة المكان الموجودة فيه، فما كان من معلوف الا أن رد هذا الطلب شكلا واحاله الى هيئة القضايا . علما ان الخطر لا يؤجل ويتطلب العجلة ،لاسيما وانه هو من كان قرر في هذه القضية بالذات بتفريغ وتخزين نيترات الموت.واتى طلب الجمارك منه لتدارك قرار كان هو من اتخذه.اي تعقيبا على قراره.

واليكم المستندات.





الأكثر قراءة