مطلق النار على ناشطي لائحة "معاً للتغيير" خارج التوقيف الاحتياطي و"حركة أمل" تطالب بالإفراج عنه للتمويه!

التحري | مريم مجدولين اللحام | Sunday, April 24, 2022 1:38:57 PM
مريم مجدولين اللحام


مريم مجدولين اللحام - التحري

بعد توقيف المدعو "علي خليفة" نهار الأربعاء، لإطلاقه النار على ناشطي لائحة "معاً للتغيير"، وترهيبهم بسلاح غير شرعي، وبحسب معلومات زودها مصدر أمني لـ"التحري"، تم التحقيق معه لساعات معدودات، ليُصار وبضغط من "حركة أمل" الافراج عنه وإعادته إلى بلدته الصرفند، مكان الحادثة، بذريعة مفادها "أن الموضوع عائلي، وأن المتهم مطلق النار والمثبت إدانته بالفيديو، يحمل كذلك نفس اسم المرشح التغييري عن لائحة "معاً للتغيير" الدكتور علي خليفة وأن هناك من يريد تسييس الملف واتهامه زوراً بالبلطجة!! تملّصوا منه إعلامياً، ثم لم يتركوه موقوفاً".

بعدها، يقول المصدر "اتت تعليمات "حركة أمل"، بالتمويه وقطع أوتوستراد الزهراني عند مفرق بلدة الصرفند، نهار الجمعة، بالإطارات المشتعلة والأتربة والعوائق وإضرام النيران فيها، احتجاجًا على توقيف القوى الامنية لرفيقهم. وفيما تستمر أحداث مسرحية "حركة أمل" المطالبة حتى الساعة "إعلامياً" بالإفراج عنه، والمعلومات المتداولة أنه سيتم حلحلة الملف صباح غد الإثنين، أقيمت له حفلة مغلقة في كافيه الصرفند أمس، مع غاتو كُتب عليه: "الحمدالله على السلامة". إليكم الصور!